جـــــنـّـــــة الـــــفـــــــردوس

جـــــنـّـــــة الـــــفـــــــردوس

إذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس ، فإنها أعلى الجنة ، وأوسط الجنة وسقفها عرش الرحمن ، ومنه تفجر أنهار الجنة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الــنســـاء فـى حـيــاة الـعـلـمــاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمـــ الله ـــة
مـــديــــرة المنتــــــدى
مـــديــــرة المنتــــــدى


عدد المساهمات : 172
تاريخ التسجيل : 14/04/2011

مُساهمةموضوع: الــنســـاء فـى حـيــاة الـعـلـمــاء   2011-05-07, 12:51





النساء في حياة العلماء..


الأم والزوجة في حياة بن جبرين

حل الحق والعدل الذي سينزل بكل المخلوقات " الموت" بالعلامة وشيخ الإسلام وبقية السلف " المجدد عبدالله بن جبرين" وقد أسهب الجميع في ذكر مناقبه وأسرار علمه وتعليمه وأخلاقه وقربه من الله وآثار فقده ؛مما رزقه ذكرا لاينقطع وأثرا لاينتهي فهنيئا له ولأهله وهنيئا لوالده الذي سبقه بأن يذكر اسمه مع اسم ولده هذا التكريم والمجد الذي لا يدانيه مجد .

ولكني أتأمل في وقفة ربما غفل عنها البعض وهو تلك الأسرة التي أخرجت لنا هذا الشيخ فإن كنا نعزي أنفسنا في وفاته فإننا نذكر بإجلال وشكر وتقدير نساء وقفن معه وأنا لا أعرفهن ولكن آثارهن واضحة جلية على الشيخ وعلى كل علماء المسلمين خاصة وأخص منهن:

أم الشيخ التي لا نعرف اسمها ولا مقدار علمها ولا أي معلومة عنها ولكنا نعرف أنها أم ربت جبلا في الصبر على مشقة طلب العلم وتعليمه وهو صبر لا يستطيعه إلا الكبار فقط ، أذكر أمه التي أنا متأكدة أنها رفعت يديها دوما تدعو له ولأولادها بل ربما لذريتها فندعو لها في ظهر الغيب، ولأقول نحن معاشر الأمهات علينا عبء كبير وهو كيف نعين فلذات أكبادنا على النبوغ والقيادة والقوة والبسطة في العلم والجسم وهما ركازا كل قيادة وقوة ونحن معاشر الأمهات قد لا يلتفت البعض لأدوارنا ولمهامنا ولكن يكفينا يوم الوقوف بين يدي الله أننا بذلنا أقصى ما نستطيعه من خلال كل سبب شرعي يسره الله الرحيم لنا في مهمة تنوء بها الجبال بل والرجال أحيانا.

كما أذكر زوجة للشيخ أيضا التي لا أعرفها ولكنها من خلال حياة الشيخ المسرودة إعلاميا هي جبل أيضا من الصبر على القيام بشئون بيتها فكفت الشيخ مئونة الأسرة بكل لأوائها وشدتها ؛لينطلق بهدوء وسكينة واستمرار بلا كلل ولا ملل وهو مطمئن البال على من يرعى له رعيته في غيبته إنها تلك الزوجة التي صبرت على كثرة أسفاره، و صبرت على كثرة غيابه ، وكثره انشغاله داخل البيت وخارجه ، تلك الزوجة التي صبرت على كثرة ضيوفه، التي صبرت على ما يعانيه العلماء من الضيق أحيانا أثناء بحثهم العلمي ، فهنيئا لها ولذريتها هذا الرزق المبارك في حياة الشيخ وبعد وفاته.

وهذه الزوجة وكل زوجة لعالم وقائد رباني في كل مكان وزمان أيضا قد لا يعيرها البعض اهتماما بل قد يغمطها البعض حقها ويقول بصلف وكبرياء : هذا واجبها الشرعي الذي يجب عليها القيام به بلا تأفف ، ولتحمد الله أنه رزقها زوجا عالما أو قائدا وهؤلاء لو كانوا مكانها لما قدروا على القيام بجزء يسير من مهامها الجسيمة العظيمة المرهقة وهي تقوم بها بطيب خاطر وسعادة وترحيب وإن تضايقت فتلك فطرتنا التي فطرنا الله عليها

لذا أقول كل زوجة عانت من تخلف الزوج عن القيام بواجبه الأسري لأعذار واهية وأسباب مضحكة ، لا تتركي الميدان لقرناء الشيطان وشمري وثابري فلن تخذلي ولكل زوجة تعيش مع عالم وقائد للخير هنيئا لك الأجر يصلك وأنت جالسة في بيتك فكل علم وخير بذله زوجك أنت ستشاركينه فيه .
اللــهـــم آآآمين .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الــنســـاء فـى حـيــاة الـعـلـمــاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جـــــنـّـــــة الـــــفـــــــردوس :: الفئة الأولى :: أهــل جــنـّــة الـفــردوس الأعلـى :: جــنـّــة الـفــردوس هـديـة للأخوات-
انتقل الى: